سجادة من ألمانيا إلى سوريا

اشتريتُ سجّادة تغطي أرض الغرفة بشكل شبه كامل تقريبًا. سجّاد يشبه سجّاد بيتنا في الشام. أستلقي على السجّاد، أشعر وكأنّما هذا السجّاد يربطني بجذوري..

بعد النهر الحدودي ضاع في الترجمة

بعد عشر سنوات هنا، في "بلاد اللجوء"، لم أعد أنا أنا، وأيضًا لم أصبح "الأخر". غادرت "مصطفى" منذ سنوات، ولكن لم أصل حتى اليوم إلى "الآخر". أصبحت شيئًا..

مدونة