الوصفة الأبديّة لصناعة البهجة

قضى خالد خليفة سنواته الأخيرة بين دمشق واللاذقية بما يشبه ترحال الغجري الجوّال، إذ أغرته مناخات المدينة في كتابة روايته الأخيرة "غرفة بصاق للعمّة" عن..

"أنا ما قالتِ الكلماتُ"

يقتربُ الموعد المحدّد لتسليم النص. أتأمّل ما كتبتُه أمامي. أشعر بأنني لَحَنتُ في إجابتي وانحرفتُ عن المناسبة. أهذا ما أردتُ قولَه حقًّا في إحياء يوم..

ثقافة